صحة عامة

أشهر اسباب احتقان الانف بالتفصيل وكيفية علاجه بالمنزل

أشهر اسباب احتقان الانف بالتفصيل وكيفية علاجه بالمنزل

هناك الكثير من الأمراض المختلفة التي تتعلق بالانسان وترافقه على مدار حياته لكنها غير مزمنة وتكاد تكون موسمية وترجع في جوهرها إلى تقلب الفصول، وبين أيدينا واحد من هذه الأمراض التي يتعرض لها الأنسان في أي وقت وهو مرض احتقان الأنف حيث يتم اعتباره عرضا يعاني الكثير منه ولكن في غالب الوقت، يكون مثيرا للقلق عند كل من الأطفال والبالغين ويعتبر خطرا على حالة الرضيع وذلك لأنه يسبب لهم صعوبة أثناء الرضاعة والتنفس، وخلال الأسطر القادمة من المقالة سنقوم بالتعرف على أشهر اسباب احتقان الانف بالتفصيل وكيفية علاجه بالمنزل فتابعونا.

ما هو احتقان الأنف؟

يعتبر احتقان الأنف أو المعروف باسم Nasel Cogestion على أنه انسداد لمجرى تدفق الهواء ويرجع ذلك نتيجة لوجود مجموعة من الالتهابات أو انتفاخ في الأغشية الخاصة بالجدار الداخلي المبطن في الأنف، وفي غالبية الأحيان يكون مصحوبا بسيلان الأنف والسيلان هو نزول الافرازات من داخل الأنف أو احتقان للجيوب الأنفية التي تكون مسؤولة عن السيلان.

أسباب احتقان الأنف

حدد الأطباء المختصون أن هناك مجموعة من الأسباب العديدة التي تعمل على احتقان الأنف، ومعظم هذه الأسباب يكون متعلقا بعدوى الجهاز التنفسي، ومن الممكن أن يكون واحدا من الأعراض الحادة التي تنتهي خلال أسببوع واحد، ومن الممكن أن يكون مزمنا لمدة أطول تستمر لأشهر ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الحساسية حيث يعاني الكثير من الناس من أعراض الحساسية الموسمية أو التي تعرف باسم حمى القش، وتحدث هذه
  • الحساسية بسبب مجموعة من المثيرات التي تتعلق بالجو وطقسه مثل حبوب اللقاح ووبر الحيوانات الأليفة.
  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد، ويعتبر هذا الالتهاب من أشهر الأسباب التي ترتبط باحتقان الأنف، حيث تحدث بسبب عدوى الجيوب نتيجة لخروج المخاط السميك من الأنف والذي يتسبب في الانسداد والاحتقان والالتهاب
  • نزلات البرد وفيروس الأنفلونزا، حيث تعتبر الاصابة بهذا الفيروس لها أسباب منها احتقان الأنف ولكن سرعان ما ترجع الحالة إلى طبيعتها خلال أسابيع.
  • السلاسل الأنفية، وهي مجموعة من الزوائد أو الأورام الليفية الحميدة وغير المؤلمة حيث تنمو في بطانة الأنف الداخلية وتقوم بالظهور بسبب العدوى المتكررة في الأنف.

احتقان الأنف بدون سيلان

يتم افراز المخاط بداخل الأنف ليتم التخلص من العدوى والأتربة التي تحيط، ولكن مع الالتهاب المرتبط بجدار الأنف الداخلي واحتقانه بسبب العدوى الفيروسية أو الحساسية المرتبط به أو عند برودة الجو الخارجي أو أي من أسباب الاحتقان الخاصة بالأنف، يحدث زيادة في معدل إفراز هذا المخاط وظهور مزيدا من سيلان الأنف، ويتم التخلص من باقي المخاط عن طريق الابتلاع، حيث أن الأحماض الخاصة بالمعدة تقوم بقتل باقي الفيروسات، وقد يكون سببا في احتقان الحلق ولن في بعض الأحيان قد يحتقن الأنف بدون سيلان، وهذا عندما تكون العدوى المنقولة بسيطة أو أقل حدة من بقية أنواع العدوى.

علاج احتقان الأنف منزليا

يعتبر احتقان الأنف الأمراض الشائعة عصريا كما سلفنا الذكر، وعلى الرغم من التعدد الخاص بأسباب احتقان الأنف إلا أنه من الممكن أن تيم علاج هذا الاحتقان في المنزل أو خارجه، من خلال محاولة المحافظة على ترطيب الأنف، وذلك من خلال:
القيام بعمل جلسات بخار:

  • القيام بتسخين وعاء من الماء واستنشاق البخار الذي يتم افرازه.
  • شرب كميات كبيرة من السوائل حيث يقلل ذلك من لزوجة المخاط، ويعمل على تحسين التنفس.
  • استخدام ما يعرف ببخاخات محلول الملح حيث أن ذلك يحمي ممر الأنف من الجفاف.
  • غسل الأنف باستخدام سرنجة تحتوي على ماء معقم.
  • القيام بوضع فوطة مبللة ودافئة على الوجه حيث يزيد ذلك من الشعور بالراحة ويحسن الاستنشاق.
  • الابتعاد عن حمامات السباحة نظرا لوجود الكلور الذي يهيج احتقان الأنف.
  • الماء الساخن شربا واستنشاقا واغتسالا وغسلا لكافة أعضاء الجسد.

قدمنا لكم خلال الأسطر التي سبقت من المقالة مجموعة من المعلومات التي تتعلق بأشهر اسباب احتقان الانف بالتفصيل وكيفية علاجه بالمنزل، وتعرفنا على أنواع الاحتقان وطريقة العدوى والأسباب، وقدمنا للمهتمين العلاج المنزلي اللازم للشفاء من احتقان الأنف ونرجو الاستفادة لجميع المهتمين.

السابق
لماذا نسجد مرتين في كل ركعة
التالي
اين توجد ارخص فنادق في اسكندرية