المنوعات

ماذا يسمى يوم الاربعاء في الجاهلية

ماذا يسمى يوم الاربعاء في الجاهلية

ماذا يسمى يوم الاربعاء في الجاهلية، قبل أن يأتي الإسلام كانت أيام الأسبوع تحمل أسماء غريبة فكان كل يوم يتميز باسم خاص به ويميزه عن بقية الأيام، وهي تبدأ من يوم السبت وتنتهي حتى يوم الجمعة، وفيما يخص يوم الأربعاء فهو اليوم الخامس من الأسبوع الذي يأتي في التقويم الميلادي، وقد جاء بأسماء غريبة فمثلًا في الكورية يحمل اسم “يوم الماء” وأما في الجاهلية فقد أطلق عليه اسم آخر وجاء في أبيات شعرية مختلفة، فـ ماذا يسمى يوم الاربعاء في الجاهلية.

يوم الاربعاء في الجاهلية

اختلف العرب قديمًا في تسمية أيام الأسبوع، فكان لكل واحد منها اسم معين وخاص به، ومن هنا فإن يوم الأربعاء قد سمي في الجاهلية باسم “دُبار” أو “دِبار”، والذي جاء بمعنى دبر يعني أنه قد تبع أو جاء بعد، ومن الجدير بذكره أنه قد ذكر في أشعارهم القديمة أيضًا، حيث قد جاء بالبيت الشعري الآتي:

أؤمّل أن أعيش وأنّ يومي  بأوّل أو بأَهْوَن أو جُبَار
أو التالي دُبَار أو فيومي  بمُؤْنِس أو عَرُوبَة أو شِيَار

ماذا يسمى يوم الثلاثاء في الجاهلية

يعتبر يوم الثلاثاء هو اليوم الواقع بين الإثنين والأربعاء، وهو ثالث أيام الأسبوع وقد أخذ من الرقم الثلاثة، كما أنه ياتي بمعانٍ مختلفة فقد جاء في بعد الدول حامل معه اسم الشؤم، والبعض يقول أن اسمه “آله النورس”، كما أن هناك فئة تقوم بربطه باسم “اله الحرب الروماني” يعني مارس، وأما في الجاهلية قد كان هناك أسماء مميزة وتحمل في داخلها أطباع ومعاني غريبة جدًا، حيث أنهم قد أطلقوا على يوم الثلاثاء اسم “جبار”.

أسماء أيام الأسبوع في الجاهلية

عُرف في الجاهلية بوجود عدد من الأمور المختلفة والتي قد تميزوا بها بشكل واسع جدًا، كما أنهم قد كانوا يطلقوا على أيام الأسبوع  أسماء غريبة وتحمل في داخلها معانٍ مختلفة، وكتبوا عن كل يوم أبيات من الشعر، وهي كانت كما يلي:

  • الأحد: الأول.
  • الإثنين: الأهون أو الأوهد.
  • الثلاثاء: الجبار.
  • الأربعاء: الدبار.
  • الخميس: المؤنس.
  • الجمعة: عروبة.
  • السبت:شيار.

اختلف العرب قديمًا في تسمية أيام الأسبوع، فكان لكل واحد منها اسم معين وخاص به، ومن هنا فإن يوم الأربعاء قد سمي في الجاهلية باسم “دُبار” أو “دِبار”، والذي جاء بمعنى دبر يعني أنه قد تبع أو جاء بعد.

السابق
ما شروط الكود السعودي الجديد 2022
التالي
ما هي اعراض اللحمية في الرحم