المنوعات

ما هو الطنطل ؟

ما هو الطنطل ؟

ما هو الطنطل ؟، يعد من ضمن الأشياء الغريبة بعض الشيء، ولكنه بارز بشكل كبير في العراق بين المواطنين، فهو من ضمن الكائنات الأسطورية التي كانت في التراث العراقي والكويتي، وهو متحول يمكن أن يظهر على أكثر من شكل، ويخرج عادة في الليل، وهو من ضمن الحيوانات المرعبة التي كان يخافها العرب في القدم، ويعود الأصل به إلى شخصية وجدت في جنوب العراق، وبالتالي كان لا بد من التعرف على من هو الطنطل.

ما هو الطنطل ويكيبيديا

يعد الطنطل واحد من ضمن الكائنات الاسطورية التي وجدت في التراث العراقي والكويتي، ويعد أحد المتحولين الذين يمكن أن يأخذون أكثر من شكل، اما انسان او حيوان او جماد، وكان من ضمن الكائنات المخيفة جدا، وحسب ما تم استنتاجه من خلال الأبحاث فإن جذور هذه الشخصية تعود إلى منطقة جنوب العراق، فكان هناك مملكتان كبيرتان في وادي الرافدين، مملكة العكر واخيهما حفيظ، وقد عرفت الحياة بينهم بالازدهار بشكل كبير، وبنو العديد من الأسيجة للحفاظ على البلاد من الفيضانات، ولكن تجبروا وكفروا فغضب الله عليهم ومدهم بالزلزال وانزل الطناطل عليهم والجن لحراستها.

ما معنى كلمة طنطل بالعراقي

طنطل أحد الأسماء المرعبة المخيفةن التي يهابها كل من الصغار والكبار، فكانت الأم لكي تخيف ابنها لينام ليلاً تقول له أجاك الطنطل، لكي يخاف وينام رغم عنه، وهو في الأهوار مختلف عما يوجد في المدن والأزقة المظلمة والمقابر، لأنه يكون مرعب بشكل أكبر ومخيف أكثر، فيكون شرس ومؤذي لكل من كان على الطريق، وهناك عدد من القصص الكثيرة التي كان يرويها أهالي الأهوار، في الدواووين الخاصة بهم، وكان من ضمنها قصة احفيظ الجبار.

كيف هو شكل الطنطل

بسبب تعدد أشكاله فلا يمكن تحديد الشكل الحقيقي له، ولكن يمكن القول بأنه عملاق وطويل يأتي في الليل لكي يصطاد الأطفال الصغار ويستخدم للترهيب، فهو شخصية خرافية في التراث العراقي، يمتلك القدرة على تغير شكله من هيئة لأخرى، وبسبب ذلك يوصف بأنه هيولي أي لا صورة له في ذاته وليس محدد يسيماء معينة.

يعد الطنطل أحد الشخصيات الخرافية الموجودة في التراث العراقي، والذي له القدرة على أن يغير  شكله من وقت لأخر، استطاع أن يكون من الشخصيات التي يتم استخدامها لتخويف الأطفال للخلود إلى النوم، وعليه تم التعرف على ما هو الطنطل.

السابق
بيان الدخول المدرسي 2023 في الجزائر .. حسب مدونة
التالي
علاج التهاب اللثة وطرق الحفاظ على الفم والأسنان