المنوعات

من هو اول طبيب سمى مرض السكر بهذا الاسم

من هو اول طبيب سمى مرض السكر بهذا الاسم، يعرف مرض السكر أو المرض السكري، أو البوال السكري، بأنه متلازمة تتصف بنوع من الاضطراب في الأيض وارتفاع في تركيز سكر الدم، نتيجة احتياج لهرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، ومن المعروف أيضاً أن مرض السكري يعتبر من الأمراض المزمنة التي ليس لها علاج، وممكن أن يؤدي إلى الوفاة ما لم يتم السيطرة عليه في الجسم.

اول طبيب سمى مرض السكر بهذا الاسم

يؤدي مرض السكر أو مرض السكري أو مرض البوال السكري إلى مضاعفات خطيرة، ولا ينقذ مريض السكري إلا اتباعه خطوات للسيطرة على المرض وخفض نسبة خطورة حدوث مضاعفات، وممكن أن يقوم ببعض العادات الصحية مثل الإكثار من الحركة والتمارين، الحرص على عدم زيادة الوزن، والحفاظ على تناول السكر بنسب قليلة جداً أو تجنبه، أول طبيب سمى هذا المرض بمرض السكر هو الطبيب الأغر يقي اريتايوس.

سبب الإصابة بمرض السكر

يعاني مريض السكر أو السكري، من مشاكل في تحويل الغذاء إلى التمثيل الغذائي، فعند تناول وجبة الطعام، يحصل تفكيك للنشويات فيه وتتحول إلى سكر الجلوكوز، ينقله الدم إلى جميع خلايا الجسم ليستفيد منه وينتج الطاقة، ومن الطبيعي أن أغلب خلايا الجسم تحتاج إلى الأنسولين ليسمح بدخول الجلوكوز من الدم إلى داخل الخلايا، يحصل هنا خلل ما إذا كان الطعام يحتوي على نسب كبيرة من السكر والنشويات، فهنا يعجز الكبد والبنكرياس عن إنتاج أنسولين كافي لإدخال السكر إلى الخلايا، وبذلك يبقى جزء من السكر في الدم، ينتج عن الإصابة بمرض السكري عدم تحويل الجلوكوز إلى طاقة، يؤدي ذلك إلى توفر كميات زائدة من الجلوكوز في الدم.

أعراض الإصابة بمرض السكر

تتطور الحالة مما يسبب أضرار بالغة للأعصاب والأوعية الدموية، وممكن أن يؤدي إلى مضاعفات مثل أمراض القلب والسكتة القلبية وأمراض الكلى والعمى والقدم السكرية، بل ويمكن أن يصل الأمر إلى بتر الأعضاء، أما بخصوص الأعراض فتتلخص بزيادة ملحوظة في عدد مرات التبول بسبب البوال الذي ينتج عن ارتفاع الضغط التناضحي، الإحساس الدائم بالعطش وتنتج عنها زيادة تناول السوائل لتعويض زيادة التبول، بالإضافة إلى التعب الشديد، وفقدان الوزن رغم تناول الطعام بانتظام، تباطؤ شفاء الجروح، تقل حدة الأعراض إذا كان الارتفاع في تركيز سكر الدم قليل، حيث هناك تناسب طردي بين الأعراض وسكر الدم.

من الجدير بالذكر أنه يمكن تقليل السكر في الدم عن طريق تقليل المشروبات الغازية والعصائر المصنعة، وأيضاً تقليل تناول الكربوهيدرات المعقدة كالمعجنات والفطائر والحلويات، وزيادة الحركة كي تساعد على استهلاك السكر في الدم.

السابق
نور رضوان يستعد لطرح اغنية صباح الخير يا فلسطين
التالي
تفسير حلم رؤية الطاجن في المنام بالتفصيل