الحمل والولادة

100.24.118.144

كيف يكون مغص بداية الحمل وأسبابها

كيف يكون مغص بداية الحمل وأسبابها، غريزة الامومة غريزة فطرية داخل المرأة فتسعي دوما لان تصبح حاملا وتتوق الي ذلك بكل شوق وتنتظر اللحظات التي تصبح فيها حاملا للحصول على جنينها فهنالك الكثير من المؤشرات التي تدل على حدوث الحمل وقد تصاب المرأة بنوع من أنواع المغص الذي يكون دليل على بداية عملية التلقيح ،سنتعرف معكم على الأسباب التي تؤدي الي حدوث المغص وأيضا عزيزي الأم المقبلة على الحمل ،سنضع لك بعض النصائح الهامة التي يجب أن تتبعيها للتخلص من ذلك المغص في بداية حملك .

كيف يكون مغص بداية الحمل

سبب الشعور بالتشنج في منطقة البطن ، والذي يبقى أثناء الحمل ، عدة أسباب ، منها:

زرع البويضة كيف يكون مغص بداية الحمل

  • من أهم أسباب المغص في بداية الحمل السبب الذي ينتج عن انغراس البويضة الملقحة في الرحم.
  • تتم عملية الزرع في اليوم السادس أو الثاني عشر من عملية التبويض.
  • قد يكون هذا النزيف مصحوبًا ببعض الأعراض الأخرى ، مثل التقلصات ، والتي لا تشبه على الإطلاق آلام الدورة الشهرية ، بل تكون خفيفة كالوخز أو الانقباض الطفيف في عضلات الحوض.
  • يكون هذا المغص أكثر وضوحًا في تلك المرحلة عند تغيير وضع الجلوس أو العكس أو عند السعال.

ألم قاع الحوض

  • تحدث هذه الأعراض في بداية الحمل بسبب التوسع لاستيعاب نمو الجنين.
  • يسبب هذا التمدد ألمًا طفيفًا في العضلات ، يكون محسوسًا في منطقة المهبل أو المثانة ، وفي الظهر والبطن.

تقلصات بفترة الحمل

  • في بداية الحمل وبعد فترة الزرع ، قد تشعر المرأة ببعض الانقباضات.
  • هذه التشنجات طبيعية ومؤقتة ، والتي تشبه غالبًا تقلصات الدورة الشهرية ، ولكنها أقل حدة وألمًا.
  • السبب الرئيسي للتشنجات هو زيادة هرمون البروجسترون في الجسم.
  • في حالة زيادة الانقباضات وزيادة شدتها عن المعتاد واستمرارها لفترات طويلة ومرافقتها بعد النزيف ، فهذا دليل على نزول وفقدان الحمل.

مغص بداية الحمل وأسبابها

هناك عدة أسباب أخرى تؤدي إلى المغص في بداية الحمل ، مثل:

الإمساك والغازات

  • يصاحب الحمل في البداية ، خاصة في الأشهر الأولى بعد الغثيان والفرس ، وكذلك الإمساك وانتفاخ البطن.
  • كل هذه الأعراض ناتجة عن تغيرات في الهرمونات بسبب الحمل.

حموضة

  • الحموضة من الأعراض الشائعة التي تظهر في الأشهر الأولى من الحمل.
  • سبب الحموضة هو أن هرمون البروجسترون يرتفع أكثر أثناء الحمل مما يؤدي إلى ارتفاع الأحماض في المعدة مما يسبب الحموضة وتشنجات البطن.
  • التواء المبيض.
  • الحمل خارج الرحم

نصائح لتخفيف تقلصات الحمل

هناك بعض النصائح والتعليمات التي يوصي بها الطبيب للمرأة الحامل في الأشهر الأولى من الحمل للتخفيف من أعراض الحمل مثل المغص ، مثل:

  • في بداية الحمل يجب أن تحرص المرأة على الحصول على قسط كافٍ من الراحة ، خاصة عندما تشعر بتشنجات في المعدة ، حيث أن الاستلقاء والراحة يخففان من المغص.
  • يفضل أن تستمر المرأة في وضعية الجلوس لأطول فترة ممكنة.
  • في حالة الشعور بالمغص ، وهو في الجانب الأيمن من البطن ، يمكن للمرأة الحامل الاستلقاء على الجانب الآخر ، وهو الجانب الأيسر الذي يتوافق مع الجانب الذي يشعر بالألم أثناء رفع قدميها عالياً باستخدام وسادة. .
  • يمكنك أيضًا أخذ حمام من الماء الدافئ الذي يساعد على إرخاء عضلات البطن وتخفيف الشعور بالمغص.
  • يمكن أن تقوم سيدتي ببعض تمارين الاسترخاء.
  • كما يساعد وضع كيس من الماء الدافئ على البطن في مكان المغص على التقليل من حدته.

وضعنا لك عزيزتي الأم أهم الأسباب التي أدت الي حدوث المغص الذي يكون في بداية الحمل وذلك المغص قد يكون بسبب انغراس البويضة في الرحم وبداية التقيح أو قد يكون ناجما عن أسباب أخري مختلفة مثل التوسعات التي تحدث في الرحم أو الوخز في الحوض، ووضعنا لك أهم النصائح التي يجب عليكي اتباعها في حال حدوث المغص .

السابق
فئات جوائز جلوب سوكر للعام 2021؟
التالي
تفسير حلم الإعدام في المنام لابن سيرين بالتفصيل