مجتمع

3.236.65.63

ما هي فوائد زبدة الماعز

ما هي فوائد زبدة الماعز

ما هي فوائد زبدة الماعز، زبدة الماعز هي المادة الدهنية المحضرة من حليب الماعز ، والحليب بشكل عام من أهم المنتجات التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تفيد صحة الجسم ، والحليب له مصادر مختلفة و منها حليب الماعز وحليب البقر وحليب الجاموس ومع ذلك ، يعتبر حليب الماعز من أكثر أنواع الحليب فائدة ، لاحتوائه على دهون بكميات قليلة ، ولذلك يفضل زبدة الماعز المستخلصة من حليب الماعز، تابعونا خلال الأسطر القادمة لمعرفة مزيد من التفاصيل.

ما هي زبدة الماعز وقيمتها

زبدة الماعز هي مادة دهنية موجودة في حليب الماعز ، والتي يتم إنتاجها من خلال عملية خلط الحليب المخمر أو الكريمة المخمرة. تخلصي من أي ماء متبق بداخله للحصول على شكل أقوى من الزبدة ولكي تصبح الزبدة أكثر ليونة:

  • ثم تأتي مرحلة تمليح الزبدة بنسب معينة بحيث يكون مذاقها مقبولاً ومقبولاً. المكون الرئيسي في الزبدة هو الدهون ، والتي غالبًا ما تكون 78٪ ، ومن باقي المكونات هي بروتينات ، وبعض الأملاح المعدنية القليلة ، ونسبة مئوية صغيرة من الماء.
  • القيمة الغذائية لزبدة الماعز، حيث تعتبر زبدة الماعز من أهم وأجود أنواع الزبدة ، وذلك لكونها مستخلصة من حليب الماعز الذي يعتبر من أكثر أنواع الحليب الذي يحتوي على عدد كبير من الفوائد. ومن ثم فإن لبن الماعز من أنقى أنواع الحليب.
  • تتمثل القيمة الغذائية لزبدة الماعز في العديد من العناصر الغذائية الكبيرة ، وهي الكالسيوم والبروتين والصوديوم والفوسفور وعدد من الفيتامينات المختلفة ، وكذلك وجود السيلينيوم ، وهذه العناصر الغذائية يحتاجها الجسم دائمًا ولا يمكن الاستغناء عنها مع.

فوائد زبدة الماعز

هناك العديد من الفوائد التي تحتويها زبدة الماعز ، أثناء استخدام الزبدة في تحضير الأطعمة المختلفة ، ومن بين تلك الفوائد ما يلي:

  • تساعد زبدة الماعز على تليين المعدة ، كما لها دور مهم في علاج الإمساك.
  • يساعد في حماية الأعصاب مما يعرف بتأثيرات الأحماض. بالإضافة إلى ذلك ، فهو يساعد الجسم في الوقاية من الأمراض التنكسية العصبية ، وأهمها مرض الزهايمر ، ومرض باركنسون وأمراض أخرى مماثلة.
  • يحسن صحة الجلد ، مما يجعله أكثر مرونة ونضارة.
  • تحتوي زبدة الماعز على العديد من الفيتامينات المهمة للجسم ومن أهمها فيتامينات أ ، ب ، هـ وغيرها.
  • تحتوي زبدة الماعز على الكوليسترول النافع الذي يساعد في تخليق جميع الخلايا وإنتاج الهرمونات الجنسية ، فضلاً عن كونها ضرورية لإنتاج فيتامين د المفيد للغاية للعظام. حركة الأمعاء ، مما يسهل عملية الهضم.
  • تمد زبدة الماعز الجسم بالعديد من الأملاح المهمة للجسم ، بما في ذلك المغنيسيوم والفوسفور والكالسيوم ، وكلها مثل الأملاح التي تشارك في بناء العظام ، كما أنها تمد الجسم بالصوديوم.
  • يذوب العديد من الفيتامينات ، وذلك بفضل احتوائه على دهون مفيدة ، حيث لا تذوب هذه الفيتامينات إلا من خلال الدهون المفيدة الموجودة في الزبدة ، حتى يتمكن الجسم من امتصاصها والاستفادة منها.
  • وهو مفيد جدا للأعصاب ، حيث يقوي الأعصاب ، ويزيد من عمل المخ ، بالإضافة إلى زيادة قدرته على التفكير والإبداع.
  • تساعد زبدة الماعز على تحسين الصحة العقلية ، وكذلك تحسين الحالة المزاجية ، حيث تعمل على تبريد الكبد وحماية أعصابه.

أهمية زبدة الماعز للبشرة

تعتبر زبدة الماعز من أهم الأطعمة التي تمد البشرة بفوائد عديدة ، لأن حليب الماعز يحتوي على العديد من العناصر التي تجعل البشرة أكثر حيوية ومرونة ، وتجعلها ناعمة الملمس ، وهذا ما تبحث عنه حواء باستمرار:

  • زبدة الماعز لضغط الدم، حيث تحتوي زبدة الماعز على البوتاسيوم بنسبة كبيرة مما يساهم بشكل كبير في خفض ضغط الدم المرتفع مما يجعلها مفيدة في خفض ضغط الدم المرتفع
  • وتنظيم حركة الدم في الجسم وتنظيم ضربات القلب وبالتالي تقليل ارتفاع ضغط الدم والعمل على ضبطه.

طريقة عمل زبدة الماعز

المكونات هي عشرة لترات من حليب الماعز، وكوبان من نوع آخر من الحليب، وطريقة التحضير كما يلي، صفي الحليب بقطعة قماش نظيفة:

  • يوضع الحليب في إناء سميك ، ثم يوضع القدر على النار ، ويترك لدرجة الغليان ، ثم تنطفئ النار.
  • يُترك الحليب ليبرد ويصبح فاترًا ، ثم يضاف إليه الحليب ، وتُغطى الوعاء بغطاء من البلاستيك ويترك حتى يتخمر الحليب.
  • اتركي الحليب لمدة 4 إلى 5 ساعات حتى يصل إلى مرحلة التخمير مع الحليب.
  • ضعي الحليب في الثلاجة واتركيها لمدة 6 ساعات حتى تصل لدرجة البرودة الشديدة.
  • يوضع اللبن الرائب في النمام ويترك حتى تبدأ الزبدة في الطفو على سطح الحليب.
  • يتم غلق جهاز التحريك ، ويتم جمع الزبدة وعصرها جيدًا لتصريف الحليب الزائد ، لإعطائها شكلًا متماسكًا.
  • يضاف الملح إلى الزبدة حسب الرغبة حتى يصل إلى المذاق المطلوب.
  • تُحفظ الزبدة في حاوية نظيفة ومحكمة الإغلاق في الثلاجة حتى تبدأ في استخدامها.

فوائد حليب الماعز للبشرة

يحتوي حليب الماعز على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم دائمًا في نمو أنسجته وأداء عملياته الحيوية ، كما أنه يحافظ على صحة الشعر والجلد ، ويعمل على منع العديد من المشاكل الصحية. من أهم فوائد حليب الماعز للبشرة:

  • تحسين مظهر الجلد: يساهم حليب الماعز في إعطاء النعومة والتفتيح الطبيعي للبشرة ، وذلك بفضل الحليب الذي يحتوي على حمض اللاكتيك الذي يقشر الجلد ويساعد على إزالة خلايا الجلد الميتة.
  • تنعيم الجلد: يحتوي حليب الماعز على العديد من الدهون والبروتينات ، وهذه العناصر ضرورية جدًا لصحة الجلد.
  • تهدئة تهيج الجلد: هناك الكثير من الأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض الجلدية المتمثلة في الإكزيما ، حيث تعمل على استمرار الحكة والاحمرار وتهيج الجلد ، ولكن وضع الحليب على الجلد في مثل هذه الحالة يقلل من هذه الأعراض ويخفف من الآلام.
  • الحفاظ على استرخاء الجلد: يعطي الحليب دائمًا إحساسًا بالاسترخاء والهدوء للبشرة ، ويمكن استخدام بعض الزيوت الأساسية مثل زيت اللافندر أو زيت البابونج لإضافته إلى الحليب ، مما يزيد من الشعور بالاسترخاء ، ويعمل على تعزيز الفوائد من حليب الماعز للجلد.

قدمنا لكم خلا الأسطر التي سبقت من المقالة مجموعة من المعلومات المختلفة التي تتعلق بفوائد زبدة الماعز وقيمتها الغذائية وكيفية الصنع وذلك بقصد الفائدة لمن يرجوها.

السابق
عبارات عن يوم المعلم العماني
التالي
فوائد مشروب العناب الأحمر للحامل