اسلاميات

44.197.198.214

لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن

لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن

لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن، منذ بداية الدعوة الإسلامية ونزول الوحي على الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، مر الرسول بالكثير من المصاعب والمتاعب والأذى الذي واجهه من كفار قريش بسبب دعوته الناس إلى الإسلام والهداية وتوحيد الله وعبادته وحده دون شريك، اذ كان هناك من يشد من أزر الرسول في مواجهة هذا الأذى اشهرهم عمه أبو طالب الذي كان يحمي الرسول من اذية كفار قريش، وكذلك زوجة الرسول ” خديجة ” التي كانت خير سند لزوجها.

ما هو عام الحزن

عام الحزن هو العام العاشر للهجرة النبوية والثالث قبلها، حيث شهد هذا العام العديد من الاحداث التي احزنت الرسول صلى الله عليه وسلم، وفقد خلال هذا العام العديد من الاحبة والمناصرين له في دعوته، وكان اشهرهم عم الرسول ” أبو طالب ” والذي كان يناصر الرسول ويحميه من بطش ” قريش “وكذلك وفاة زوجة الرسول أُم المؤمنين ” خديجة بنت خويلد” والتي تعتبر أولى زوجات الرسول وسنده العاطفي والقلبي والتي تخفف عنه ما يلاقيه اثناء الدعوة.

من الذي أطلق اسم عام الحزن

يسود اعتقاد كبير بين المسلمين بأن من اطلق هذا الاسم هو الرسول محمد صلى الله عليه وسلم نفسه، ولكن لم ترد في السنة النبوية الشريفة ولا في الأحاديث النبوية الصحيحة منها والضعيفة أي ذكر لعام الحزن على لسان رسول الله، ولا حتى في كتب التفسير والسيرة النبوية التي ألفها العديد من علماء المسلمين، ولكنه وردج في كتاب ” المواهب اللدنية ” للإمام ” القسطلاني ” وهو المصدر الوحيد لهذا الاسم، ولكن ضعفه العلماء ولم يأخذوا به.

لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن

سُمي عام الحزن بهذا الاسم لما لاقه الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في هذا العام من مصائب واحداث ومحن احزنته حزناً شديداً، حيث توفيت زوجته الأولى وأم المؤمنين ” السيدة خديجة بنت خويلد” رضي الله عنها، والتي كانت تُساند الرسول وتدعمه في مواجهة المصاعب والمتاعب من كفار قريش، وكذلك توفي في هذا العام عم الرسول ” أبو طالب” والذي كان يدفع عن الرسول ويحميه من اذية كفار قريش، وشهد هذ العام ايضاً المقاطعة الاقتصادية التي فرضها كفار قريش على المسلمين.

عام الحزن دروس وعبر

لقد جعل الله سبحانه وتعالى من هذا العام العديد من الحكم والمواعظ التي يمكن للمسلمين الاستفادة منها واخذ الحكمة والموعظة من هذه الاحداث التي مرت بالرسول صلى الله عليه وسلم نذكرها في التالي:

  • حفظ الله ورعايته وحمايته لرسوله ولدعوته التي كانت في بدايتها.
  • حزن الرسول على فقدان من كان يشد أزره ويدافع عنه في مواجهة كفار قريش.
  • الاقتداء بالرسول عليه الصلاة والسلام في تحمل المصاعب والمشاق حتى ينال المسلم الثواب والأجر من الله.

لقد تحمل الرسول صلى الله عليه وسلم العديد من المتاعب والمصاعب والأذية الكبيرة التي لاقاها من كفار قريش في سبيل الدعوة الإسلامية والتي تكفل بإيصالها إلى الناس وتبليع دعوة ربه لهم رحمة بهم من عذاب أليم، فكان عام الحزن الشهير والتي تساءل الكثير من المسلمين لماذا سمي العام العاشر من البعثة بعام الحزن.

السابق
كم سعر معجون أسنان الذهب الذي يستخدمه محمد رمضان
التالي
طريقة عمل بسكوت المربى في المنزل